الخميس، 29 مارس 2018

شراء دومين من جودادي GoDaddy وشرح بعض مميزاته

شركة جودادي من أشهر الشركات العالمية لحجز الدومينات، لماذا؟ سنعرف في هذا المقال الذي سنشرح فيه كيفية حجز دومين من شركة جودادي ومميزات الشركة أيضاً

عندما يتعلق الموضوع بدومين موقعك (أي اسمك الرسمي على شبكة الإنترنت)، إياك أن تحاول حجز دومين مجاني بامتدادات غريبة وصعبة الحفظ، حيث تقدم بعض المواقع الهاوية دومينات مجانية لكنها بامتدادات جديدة ولا يعرفها الناس.

ما الحل إذاً؟

نقدم لك اليوم طريقة خاصة لحجز دومين جودادي مقابل دولار واحد فقط لأول سنة! نعم مقابل 1$ يمكنك الحصول على دومين مميز بامتداد com أو net أو ما تريد.

في هذا الدرس سنشرح كيفية شراء وحجز دومين من جودادي GoDaddy.

قبل أن نبدأ: إذا أردت شراء استضافة ودومين من جودادي مقابل $1 شهريا فقط, انتقل إلى الموضوع شرح شراء وحجز استضافة من جودادي بـ $1 شهريا.

وإذا كنت تعرف الخطوات كاملة ولا تحتاج الشرح بالأسفل، يمكنك الحصول على العرض من هنا مباشرة

نصائح شراء دومين أو نصائح قبل حجز وشراء دومين ولماذا نفضل جودادي؟

1- يفضل أن يكون الدومين قصيرا ومفهوما وذا معنى.

2- يفضل أن يحتوي الدومين على اسم شركتك أو الكلمة التي ترغب الاشتهار بموقعك بها.

3- يفضل حجز دومين دوت كوم .com لأنه المحبوب لدى الناس ولأن العبارة .com زر في لوحة المفاتيح للهواتف المحمولة الذكية.

4- حاول الابتعاد عن الشرطات (-) في حجز الدومين لأنه بذلك أنت تعطي فكرة لزائر موقعك بزيارة الموقع ذو الدومين المماثل لدومين موقعك لكن بدون شرطات. مثال: www.kollo-teqani.com مشابه للدومين  www.kolloteqani.com

5- حاول حجز الدومين من شركة محترمة لتسجيل الدومينات مثل جودادي.

6- في حالة الرغبة في حجز نطاقات بعدد كبير تحصل على خصم أعلى (وهذه الميزة ستراها بعد قليل في شرح حجز الدومين من جودادي).

7- كلما حجزت الدومين لسنوات أكثر يعني اشتريته لأكثر من سنة مثل خمس سنوات كان أفضل من أجل زيادة محبة جوجل بموقعك.

لماذا اخترنا جودادي لحجز الدومين؟

الشركة رقم 1 في العالم في تسجيل الدومينات.
سعر الدومين يبدأ من $1.17 بكل سهولة وحتى $15 فقط سنويا.
سهولة تعديل وتغيير المعلومات الخاصة بالدومين مثل ال Name Server في حال كنت اشتريت الاستضافة من شركة أخرى
والان اترككم مع الشرح

لا تنسا ان تكن من أعضاء المدونة من هنا , إذا واجهتك اي مشكلة لا تترد فى ترك تعليق

اضف تعليقك